يوسف يا مريم

Amazing Book, يوسف يا مريم By يامي أحمد This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book يوسف يا مريم, essay by يامي أحمد. Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you
Syrian Embassy Stockholm Thebes Academy African Union Anthem lyrics in English French Spanish Edexcel Igcse Arabic st Lang

  • Title: يوسف يا مريم
  • Author: يامي أحمد
  • ISBN: 9789774882931
  • Page: 370
  • Format: Paperback
    • [PDF] Download í يوسف يا مريم | by ↠ يامي أحمد
      370 يامي أحمد
    • thumbnail Title: [PDF] Download í يوسف يا مريم | by ↠ يامي أحمد
      Posted by:يامي أحمد
      Published :2018-05-23T15:28:27+00:00

    About the Author

    يامي أحمد

    1989 6

    580 Comment

    • Mariam said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      امبارح صارت أغرب صدفة في حياتي، كنت بسمع كاظم الساهر هل عندكِ شك ولقيت نفسي بقرأ كلمات الأغنية على لسان يوسف فجأه، فضحكت ضحكة عالية لقيت مريم في السطر إللي بعده بتضحك، اترعبت وقفلت الرواية دقيقة لاستوعب الصدفة ورجعت كملت !

    • Bara' Ayyash said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      تدور القصة حول حدثين، الحدث الأول وهي قصة الحب بين يوسف ومريم، بينما تمر السنوات بالقطيعة الغريبة، في مرحلة ما وبدون سبب معيّن، تقرر مريم أن تُحب يوسف اه والله كدة، قررت تحبه، وعندما يكون يوسف بالسجن بسبب صلة القرابة مع أحد المخربين، تكتشف بالصدفة وجوده في السجن، وتستطيع إد [...]

    • Anas Abu Samhan said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      يُوسُف يَا مَريمثورة على قيود الذات كانتْ، وثورة على مُجتمعٍ لا يؤمن بالحُب. ثورة على مُجتمع يدَّعي التفتحَ وهو لا زال عالقًا في خيوط طبقية العصور الظلامية. رواية يوسف يا مريم أوضحت الوجه الآخر لغزة، وجه متمرد على كل القيود وكل الأطراف، وثورة لأجل هُوية مُجتمعٍ لم يجد لهُ بي [...]

    • Araz Goran said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      يحتاج المرء لكمية لا بأس بها من السذاجة ورؤية سطحية في مجال الأدب لكي يُعجب بهذه المهزلة التي سميت رواية للأسفأولاً : قصة حب تقليدية افلاطونية تدب في قلوب العاشقين فجاءة فتجري الاحداث بطريقة مضحكة كأنك تقرأ لطفل في العاشرة وهو يحاول نسج قصة حب حبكة رديئة ولغة ضعيفة لدرجة الب [...]

    • نرمين الشامي said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      يوسف يا مريم ترى ما هو تصنيف هذا العمل ؟ هل هو رواية ؟ لا اظن فأنا لم ارى اى معلم من معالم الرواية فالرواية على حد فهمي تتضمن حوار وسرد و بناء شخصيات وهذا لم يكن موجودا على الاطلاق في هذا العملاولا الاسلوب ممل ويحمل كثيرا كثيرا كثيرا من الاصطناعويظهر ذلك بوضوح شديد في كثرة تكرا [...]

    • امتياز said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      يكفيني منها اسمها حتى أقع في غرامها ، فلقد جمعت في عنوانها أغلى اسمين على قلبي منذ أن وعيت على هذه الدنيا.رواية أقل ما يقال عنها أنها رائعة في كل شيء سواء اللغة أو الوصف أو السرد ، لكن – للأسف – ينقصها شيء واحد وهو المنطق !فكرة الرواية قد تكون بسيطة وعادية وقد تناولها العديد من [...]

    • Rana Abid said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      اول ما شدني العنوان، يوسف يا مريم ، قلة هي الروايات التي توصي أنثى بقلب رجل، فكما اعتدنا الانثى هي من لها قلب هش، الا اننا هنا امام (يوسف ) الحالم، الشاعر، العاشق والمتدين، امام ( مريم) المرأة، الفاتنة، الجريئة، الشجاعة، والمستبدة أيضاً.قصة حب ، عادية وتشبه قصص الحب التي نراها [...]

    • Mohamed IBrahim said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      طيب خلونا نتفق ان الريفيو اللي جاي ده ساخر ومؤلم لمشاعر اللي حبوا الرواية وغير محبز قراءته من أى حد الا لو هيتحمل مسئولية انه قرر يكمل الكلام علشان الزعل مرفوض خلاص اتفقنا علشان المرارة مش ناقصة فقعان الريفيو بالكامل بالعامية المصرية علشان اقدر اعبر عن المشاعر الحقيقية اللي [...]

    • Nis Asad said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      :-ربما يقف التخمين عاجزاً أمام هذا البعْد الجغرافي بيننا لأجهل موعدي مع روايتك التي لطالما انتظرت، لٰكن هذا العجز لن يتمكن من لهفة قلمي الذي يكتب لك في هذه المساحة الحرّة ما سيكتبه بعدما أُتم قراءة "يوسف يا مريم" إن شاء لي الرب، سأستبق الحدث لأسلبه من مستقبل أجهل ما يخفيه، وبن [...]

    • جهــان سمرقند said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      رواية أقل ما يقال عنها سخيفة و من النوع الذي تتمنى متى تنتهي منهلغة شاعرية متكلفة و حوارات أقل ما يقال عنها متصنعة ، أما من ناحية الحبكة فلا شيء فيها مثير و يدعو للتشويق الموضوع نفسه المفضل عند الكتاب العرب " قصص الحب المستحيلة" شاب يحب كالعادة الفتاة و تفرق بينهما الظروف و الت [...]

    • Maha Maged said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      رواية سخيفة جدا محدش بيقدّر ان القراء عندهم ضغط او سكر ممكن يعلي بسبب الاستفزاز ده المشكلة ان احنا قاصرين الأدب الرومانسي علي روايات أحلام مستغانمي و أسلوبهاعبارات أدبية ملونة تصلح للاقتباس فقط لا غير ، تخلف وراءها تسطح فكري ،إفلاس بمعني الكلمة ، إفلاس في المحتوي قليل جدا م [...]

    • Doaa Alkhateeb said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      الرواية لطيفة وتجسّد قصة حب مألوفة بين أشخاص تفصل بينهم حواجز اجتماعية وطبقيّة لكن بقالب غزّاوي وهذا ما شدني لها , اللغة والوصف وطريقة السرد سلسة ولن تُصبك بالملل بل إن صفحاتها تمضي بين يديك دون أن تشعر بها مشهد واحد أحسست انه ساذج وجاء بطريقة بسيطة للغاية وهو اعتراف أبو صهيب [...]

    • Eng-maha said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      يوسف يا مريم ,,, كنت متشوقة جدا لأقتني الرواية و أقرأها ,, أول مرة وجدت الرواية كانت في حفل زفاف لقريبتي و وجدتها مع قريبة أخرى لي ,, توسلت لها بأن أقرأها ,, و حين أصيحت بين يدي ,, جلست أياماً أتأمل الغلاف و الإهداء ,, يوسف يا مريم ,, رواية من غزة ,,رواية تخبر العالم أننا بالرغم من كل ما [...]

    • Leen Green said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      وصف رائع ♡"كان الوقت يمر من داخلها ينضج في عقلها لا في شكلها، يكبر في قلبها لا في طفولتها، هي مغرورة على طريقتها" ♡

    • Fadwa said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      تذكرت مقولة غسان "“ولأن الناس عادة لا يحبون الموت كثيرا فلا بد أن يفكروا بأمر آخر. ” — غسان كنفانيونفس الفكرة الناس لا يحبون النهايات التعيسة أعجبتني النهاية لهذه الرواية لكن أسلوب الكتابة يحتاج لصقل وقراءة وجهد أكبر ربما أكون قد ظلمت الرواية عند قراءتى لها بعد أحلام مستغم [...]

    • مجدالدين فقهاء said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      لأوّل مرّة أقرأ رواية بهذا المستوى المتدني جداً؛ من الناحية الأخلاقية والفكريّة واللغويّة والأدبيّة والخياليّة والذوقيّة والبناء والتركيب كلّه، هش مُبتذل.

    • Aman said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      لا اعلم سبب الاعجاب بهذه الرواية فهي رواية سخيفة حبكتها ضعيفة احداثها غير منطقيةالاحداث لا تفسر كيف اشتدت مشاعر مريم تجاه يوسف فجأة؟!الاسلوب مليئ بالمنمقات والبهرجةوالنهاية!تتخلى عنه لمجرد شك بتورطه بمقتل اولاد عمها دون ادنى تحقق؟!يموت اخوه لكنه لا يحزن فباله مشغول بفتاة ت [...]

    • Hajar Banat said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      !المرأة القارئة يا طفلي , المرأة القارئة , احذر أن تضع لها سقفاً من التوقعات , كي لا ينهار على رأسك*****" أبناؤك يُفشونَ سرَّ الحب ، هذا الحمام رسول الحب"*****

    • Walaa Bourji said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      أود حقاً أن اعرف، هل الكاتب مقتنع بكل هذه الاحداث اللامنطقية فعلاً!! حب أفلاطوني بدأ منذ الطفولة بين يوسف ومريم ولكن بدون اعتراف صريح بينهما، وتوقف لسبب مجهول! ليعود فجأة بعد ان قررت مريم ان تعترف له بحبها، لتلقاه مصادفة في السجن ويتم بعدها عقد القران في السجن أيضاً بحضور الم [...]

    • Ra'fat O. Abu Alhija said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      يوسف يا مريميُقال بأن أول الكُتب للكاتب يكون الأجمَل والأفضل !لكنّي أعتقد بأنّ روعة الكتاب الأول ستُمهّد روعةً أخرى تحتويها حُروفك في كتابٍ آخر وآخر !يُصرّ يامي في روايته على عرض الواقع الفلسطيني في شتّى المجالات، أيّ خوفٍ وقهر معجونٌ في حروفِك ؟!أيّ شوقٍ لوطنٍ نعيشُ فيه الح [...]

    • Raghad Khamees said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      الظروف كالعادة هي التي تقف لتعيق الحب لتحوله الى سراب يشتهيه القلب ولا يصله أبدا ،يوسف الذي شهق مريم ولم يزفرها رغم لعنة المسافات ، يوسف ذاك الشرقي الذي عندما احب احب وأوفى ولم يخن العهد بل بقي مريمي القلب والنبض ، أخلص لها حتى في أحلامه في خلوته ، لم يخنها ولو بفكرة ، لم يسمح [...]

    • Taima Kamer Al-Deen said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      ما أحب بروايات الكاتب يامي أحمد تشابيهه الرائعة في الحب ، حيث أن معظم رواياته عن قصص الحب !!أعجبتني هذه الرواية لنمط الحب فيها و هو كتمان يوسف حبه لمريم مدة عشرين سنة حيث أجد أن أجمل مافي الحب كتمانه .و ما أعجبني في هذه الرواية مقطع اكتشاف حقارة اسرائيل و الطريقة الاستفزازية ال [...]

    • Hussien Mohamed said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      "فى أمل ايه فى ،أوقات بيطلع من ملل"فى امل

    • Hayel Barakat said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      الراوي تكلف جدا في سرد هذه القصة مما أضر في انسيابها وانسجام القارىء معها. وذلك بالإضافة الى التركيب الركيك جدا.

    • Khalid Almoghrabi said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      عمل أدبي شهي تقرأه في بضع اجزاء من الساعة ويبقي عطراً على قلبك حلواً بهياً اسمه الحب. الحبكة جيدة واللغة الشاعرية فيه اقوى مافيه وهي بداية موفقه لهذا الكاتب الشاب

    • لقاء السعدي said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      آفة غزة التصنيف !نُصنف في غزة حسب أوصولنامواطن لاجىء فلاح بدوي سيلاوي و حسب انتماءاتنا السياسيةفتحاوي حمساوي جهادي جبهاوي لم تكن قصة الحب التي أُجهضت ما بين " مريم و يوسف " الأولىو لن تكون الأخيرة, في مجتمع تُكبله العادات و التقاليد من ناحيةو السياسة من ناحية أخرى.هذا الحب [...]

    • Beissan albatal said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      ما اجملها من رواية ! مشوقة و صعب الابتعاد عنها جميلة بأسلوبها و قصتها و لغتها

    • نور محمود said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      في البداية ستظن نفسكقد تهرب من هذه الرواية ،في المنتصف تحديدًا ستزور غزة بزقاقها ومقاهيها ومساجدها ، وبنيانهُا وبكل شارع يخصها ،قد يسألك عن غزة أحدهم فتجيبهم بما فيها .وكأنك منها .لوعة العاشق التي تحدث فيها يامن ، ومريم المرأة المستبدةولكنها في الحُب أيضًا ضعيفة !الثوار الذ [...]

    • Salam said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      رواية مراهقة جداً أنهيتها بفترة قصيرة نتيجة قفزي فوق اغلب الجمل المبتذلة والتفاصيل المملة وليس نتيجة استمتاعي وانسجامي إطلاقاًحاول يامي ان يعرض بعض القضايا ضمن الرواية التي من المفروض ان تكون ذات اهمية ولكنه فشل سواء عادات الشرق المتحفظة او وجود تنظيمات وخيانات الختشتت و [...]

    • Alaa Ahmad said:
      Aug 20, 2018 - 15:28 PM

      سقف توقعاتي للرواية كان اعلى مما قرأتهنجمة للاسم نجمة لكونها رواية فلسطينية

    Leave a Reply